هيكلية العمل للقوائم المالية

أحد أهداف القوائم المالية هي مساعدة المستثمرون والدائنون في أتخاذ قرارات تكون اكثر إقتصادية . تحت مبادي المحاسبية المقبولة عموما GAAP ، القوائم المالية مبنية على الذكر الإنتقائي من الأحداث وإختيارات الطرق المحاسبية . من ثم تقريب الحقيقة الإقتصادية.
والأن الأحداث الأقتصادية والأعتراف المحاسبي بهذه الأحداث تباعد عبرفترات التوقيت ، الأعتراف وقياس وتحليل القوائم المالية .

التوقيت : الأحداث الأقتصادية والقيود المحاسبية لهذه الأحداث تأخذ تدون في أوقات مختلفة . على سبيل المثال تحت ” جاب ” إذا تم بيع عقار مستثمر مقابل مكسب إدراك هذه الأستثمارات لا يعترف به إلا عند حدوث البيع .لا يتم الأعتراف بالمكاسب خلال فترة الأحتفاظ . مع ان القيمة الأقتصادية للأصول زادت خلال فترة من الزمن . لذلك القيمة الأقتصادية لا يتم الأعتراف بها محاسبيا إلا عند حدوث البيع . المحاسبة للخسارة في الأصول الثابتة تظهر نفس المشكلة الحالية . الأصول تعتبر خسرانه Impaired “ ” عندما يكتشف ان القيمة الأقتصادية للأصل هي اقل من القيمة الدفترية وانه من المستحيل إرتفاع القيمة مره اخرى كما كانت . الخسارة يتم الأعتراف بها ويتم تخفيض قيمة الأصل أثناء فترة من ضمن إختيار الإدارة لهذه الفترة ، وليس خلال الفترة ا لتي حدثت فيها الخسارة Impairment

الإعتراف Recognition : هناك الكثير من الأحداث الأقتصادية لايتم الأعتراف بها محاسبيا . على سبيل المثال لإلتزامات التي فرضت بالعقود الموقّعة لا يتم الأعتراف بها في القوائم المالية . من حسن الحظ إيضاحات إضافية معلوماتية تساعد المحلل المالي لتفسير القوائم المالية وتعديل القوائم المالية بما فيها النسب المالية من اجل عمل المقارنة وجعلها ثابتة وتطابق الحقيقة الأقتصادية . المعالجة التحليلية “خارج الميزانية” تمويل الألتزامات التي لا تجود في القوائم المالية ” هي مثل على هذه المراحل .

القياس Measurement : القوانين المحاسبية تسمح للأحداث الأقتصادية ان يتم الأخبار عنها بطرق مختلفة من خلال معدي القوائم المالية المختلفون . علي سبيل المثال ممكن للوحدة الأقتصادية إستعمال طريقة FIFO لمحاسبة المخزون ووإستعمال طريقة الحاسبات لحساب تكلفة البضاعة المباعة . بينما شركة مماثلة عمليا ممكن ان تختار طريقة LIFO .طرق الخيارات المحاسبية المختلفة . الإختيارات تؤدّي إلى كلفة مختلفة ماديا من المحتمل من تكلفة البضاعة المباعة وقيم حمل جرد . علاوة على ذلك، كلّ إجراءات الأداء وأيّ نسب الذي يتضمّنان تلك الحسابات ستؤثّر عليها. أن المستعمل العادي من البيانات المالية يستنتج من المحتمل بأنّ الشركتين مختلفتان مع أنهم مكافئون إقتصادي في الحقيقة .
المحلل المالي يتوجب عليه معرفة كيفية إستعمال الأيضاحات والمعلومات الأضافية والتي تحتويها القوائم المالية . كذلك المعلومات الأضافية من الخارج عملية إعداد التقارير المالية والتي تجعل المعلومات الأضافية أكثر فائدة وذات قيمة .

أهداف إعداد التقارير المالية Objectives of Financial Reporting

بيان مفاهيم المحاسبية المالية SFAC رقم 1 ذكر ان القوائم المالية يتوجد ان تزود معلومات مفيدة للمستثمرين والدلئنين من اجل تقييم المبلغ الوقت والشك في التدفقات النقدية المستقبلية . قيل بإختلاف ان الهدف من تحليل القوائم المالية هي مقارنة القياس للمخاطر والعائد بينما يتعلّق بإختيارات الإستثمار أو قرارات الإئتمان .
• مستثمري حقوق الملكية مهتمون بالتعرف على المنشاة قوتها الأيرادية على فترة طويلة ، فرص النمو والقدرة على دفع عائد على ربحية السهم
• الدائنون على المدى القصير هم اكثر أهتمام بقدرة المنشاة على السيولة
• الدائنون على المدي الطويل يركزون على الأصو ل طويلة الأجل وقدرتها على تحقيق الأيرادات

في الولايات المتحدة يتم إعداد القوائم المالية على أساس جاب GAAP وفي الدول التي تتطور ، القوائم المالية عادة يتم إعدادها على أساس معايير الهيئة المحاسبية الدولة او UK GAAP أو USA GAAP . هي بارزة بأنّ هذه هيئة المعايير تفترض أن المستعملين الأساسيين هم المستثمرون والمقرضون وهو عادة يقودون معاييرهم لأرضاء هذه المجموعات . مع ذلك المستعلمين الخارجين الأخرين يعتمدون على هذه القوائم من اجل تزويدهم بالمعلومات المالية

طبقات المستخدمين : Class of Users
المفاهيم وتقنيات تحليل البيانات المالية هدفها المستخدمين الخارجيين مثل :
• المستثمرون : الدائنون ومستثمري حقوق الملكية
• الحكومات : المشرعين وهيئة الضرائب
• الأخرين : العامة ، مجموعات الأهتمام الخاصة النقابات والعمال

المعلومات المالية وراسمال السوق : بعض البحث الأكاديمي ناقد لعملية المحاسبة ومنفعة التحليل المالي على أية حال، أثبتت كفاءة سوق إستنتاجات الحرجة إلى حد ما منجز قبل الأوان . يعرض بحث أكثر حداثة إعتماد السوق على التحليل الأساسي كشكل لمعالجة المعلومات لكي يحسّن أوضاع يفهم العلاقة بين الخطر ويعود للسندات المالية الفردية .
يعتمد نظام إعداد التقارير المالية على البيانات ينجم عن محاسبة الأحداث أو الصفقات والأحداث الإقتصادية المختارة إنّ المبادئ التالية مؤسسة المحاسبة على أساس الإستحقاق :
1. مبدأ الأعتراف : تم الأعتراف بالأيرادات عندما يتم تسليم البضاعة او الخدمات تم إنجازها والمصاريف المتعلقة تم تدوينها وليس من الضرورة عند إستلام النقدية من البضاعة او الخدمات
2. مبدا المطابقة : الأيرادات والمصاريف المتعلقة يثم الأعتراف خلال نفس الفترة المحاسبية .
3. مبدأ التكلفة التاريخية : يمثل صفقة القيمة الأصلية . على سبيل المثال التكلفة التاريخية للأصول الثابتة هي قيمة الأصلية لشراء الأصل مضاف إليها مصاريف التركيب ومصاريف الشحن . فائدة واحدة إلى الكلفة التأريخية بأنّه موضوعي وقابل للإثبات .

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s